خاص/المركز الخبري الوطني
كشفت وزارة التخطيط، اليوم الاثنين، عن نسبة الفقر والبطالة والتضخم في العراق، بعد عام على تفشي فيروس كورونا في العراق، والمتغيرات الاقتصادية التي حصلت في البلاد.

وقال المتحدث باسم الوزارة، عبد الزهرة الهنداوي، في تصريح خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “نسبة الفقر في العراق بعد المتغيرات الاقتصادية انخفضت الى ما نسبته 27٪ بعد أن كانت تصل إلى 31% في عام ٢٠٢٠”، مضيفاً أن “التضخم ارتفع خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنسبة 5% والبطالة وصلت نسبتها إلى 14%”.

ويشهد العراق أزمة اقتصادية جراء تفشي فيروس كورونا في العراق، في شباط 2020، وما ترتب عليه من إجراءات من قبيل تعطيل الدوام، واغلاق الحدود، وتعليق الطيران لعدة أشهر، رافق ذلك انخفاض أسعار النفط التي يعتمد عليها العراق بنسبة كبيرة، قبل أن يعاود الارتفاع خلال الأشهر الأخيرة.

ووفقا للهنداوي، فإن “المثنى تصدرت المحافظات العراقية بنسبة الفقر التي تصل إلى 52%، تليها الديوانية وذي قار، بنسبة 49% ثم نينوى بواقع 41%، ثم محافظات الجنوب بشكل عام بنسبة 31%، والوسط 20%، وبغداد 13%، والأنبار 17%، وإقليم كردستان 13%”.