خاص/ المركز الخبري الوطني

قال المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء، مظهر محمد صالح، اليوم الاثنين، إن الورقة البيضاء التي تبنتها حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تضمنت خطوات تحول الشركات الخاسرة المملوكة للدولة إلى شركات رابحة ومنتجة.

وأوضح صالح، في حديث خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، أنه “استنادا إلى الورقة البيضاء التي تبنتها حكومة جمهورية العراق في العام 2020 كمنهج اصلاحي اقتصادي، فإن تلك الشركات الخاسرة المملوكة للدولة المتوقفة أو المتلكئة عن العمل، ينبغي أن تتحول إلى شركات رابحة ومنتجة لتزيد من تنوع الناتج المحلي الإجمالي للعراق، وتقلل الخسائر الفادحة التي يتكبدها الاقتصاد الوطني والاستفادة منها في تنوع الإيرادات غير النفطية في مصادر الموازنة العامة الاتحادية”.

وفي تشرين الأول 2020، أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أعلن عن الورقة البيضاء، والتي قال إنها “مشروع حل لأزمة إدارة الاقتصاد المزمنة”.

وأضاف صالح، أنه “إذا أردنا العودة الى قانون الشركات العامة رقم 22 لسنة 1997 المعدل، فإن هناك صلاحية للسلطة التنفيذية في تصفية الشركات الخاسرة أو إصلاحها أو تحويلها إلى شركات عامة مساهمة أو أي شكل من أشكال المشاركات في الملكية لتفادي الخسارة”.

ولفت إلى أن “العراق يحتاج إلى تطبيقات سهلة وميسرة وبمساعدة السلطة التشريعية في دعم الإصلاح، بعيدا عن شبهات الفساد والانتفاع غير المشروع في إعادة إدارة الملكية العامة”.