خاص / المركز الخبري الوطني

جددت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الاثنين، التأكيد على عزمها استضافة قيادات أمنية، على خلفية الاحداث والخروقات الامنية الأخيرة التي تعرضت لها البلاد.

وقال عضو اللجنة، علي الغانمي، في تصريح خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، إنه “بعد الاحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد، لاسيما التفجير الإرهابي الذي وقع في منطقة الحبيبية شرقي العاصمة بغداد، والذي اسفر عن وقوع شهداء وجرحى من المواطنين، قررت اللجنة استضافة القيادات الأمنية المسؤولة عن الاماكن التي شهدت وقوع هذه الحوادث”.

واضاف الغانمي، أن “الاستضافة تأتي لمعرفة اسباب الخروقات الأخيرة، ومحاسبة المقصرين، لان القضايا الأمنية لا يمكن التهاون بها”.

وكانت اللجنة، قد وصفت في حديث خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، يوم الجمعة الماضي، تفجير الحبيبية شرقي العاصمة بغداد، بـ”الإنحلال الأمني”، فيما أكدت أنها تدرس استضافة القادة الأمنيين.

وأشارت اللجنة، أن القوات الامنية تعيش حالة من الانحلال الامني في العاصمة بغداد، مؤكدة ان تفجير الحبيبية ليس بجديد وهو واحد من عشرات التفجيرات التي دائماً ما تتكرر في ايام رمضان المبارك من كل عام.

ووقع تفجير إرهابي عبر عجلة مفخخة في احدى الأسواق الشعبية بمنطقة الحبييبة شرقي العاصمة بغداد، الخميس الماضي، ما ادى الى استشهاد وإصابة مدنيين.