المركز الخبري الوطني /خاص

أكدت سرايا السلام، اليوم الثلاثاء، استعدادها لمواجهة كل من يحاول العبث بأمن البلاد، فيما اشارت الى أن جميع تحركاتها كانت بالتنسيق مع القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي.

وقال المتحدث باسم السرايا، صفاء التميمي، في تصريح لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “ما تقوم به عصابات شذاذ الآفاق من تعرضات بين الحين والآخر وفي مناطق متفرقة هي محاولات بائسة ويائسة لإثبات وجودها بعد أن تم دحرها وإلحاق الهزائم بها حتى تم إستعادة كامل الأراضي العراقية منها”.

واضاف: “نحن مستعدون لأي طارئ في البلاد وكل من يحاول أن يعبث بأمن العراق من هذه العصابات المنفلتة الداعشية المجرمة، وسنكون برسم العراق وجيشه المظفر وكل صنوف القوات المسلحة العراقية، فقد كانت كل تحركاتنا بالتنسيق مع السيد القائد العام للقوات المسلحة والجيش العراقي وسنبقى دائماً جنوداً أوفياء لهذا البلد حتى تحقيق الأمن المنشود”.