بغداد /المركز الخبري الوطني

ضبطت هيئة النزاهة، اليوم الثلاثاء، متهمين بالاختلاس وتعاطي الرشوة في محافظتي بغداد ونينوى بينهم مدير في وزارة الكهرباء.

وذكرت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحاديَّة في بيان تلقاه “المركز الخبري الوطني” أنها “قامت بتنفيذ ثلاث عمليَّات ضبطٍ لحالات اختلاس مبالغ ماليَّةٍ، وتعاطٍ للرشوة في محافظتي نينوى وبغداد”، مُبيِّنةً أن “تلك العمليَّات أسفرت عن ضبط مُتَّهمين، من بينهم مديران اثنان”.

وأشارت الدائرة بحسب البيان إلى “ضبط مدير حسابات الخطة الاستثماريَّة في الشركة العامَّة لتوزيع كهرباء المنطقة الشماليَّة – فرع نينوى متلبِّساً باختلاس مبلغٍ من المال تسلَّمه بموجب وصولاتٍ رسميَّةٍ”.

ولفت البيان إلى “ضبط سجل قيد اليوميَّة في الشركة، وأوليَّاتٍ لمبالغ رواتب وأجورٍ مُعادةٍ، ومبلغ رسم الطابع العدليّ”، مُوضحاً أن “المُتَّهم قام بتسقيط المبالغ دون تقييدها، خلافاً للقانون”.

وقال البيان إنه “في عمليَّةٍ ثانيةٍ، تمكَّن فريق عمل مديريَّة تحقيق نينوى، من ضبط مُوظَّفٍ في دائرة الصحَّة بالمحافظة مُتلبساً بالجرم المشهود أثناء تسلُّمه مبلغ الرشوة من أشخاصٍ، وإيهامهم بترويج مُعاملات تعيينٍ لهم، وأسفرت العمليَّة عن ضبط مُعاملات تعيينٍ ومُعاملاتٍ أخرى يقوم المُتَّهم بتعقيبها في مُختلف الدوائر الحكوميَّـة بالمحافظة”،

مضيفاً أن “فريق عمل مديريَّة تحقيق بغداد تمكن من ضبط مدير القسم القانونيّ في الشركة العامَّة للصناعات الحربيَّة مُتلبّساً بتعاطي الرشوة بالجرم المشهود؛ لقاء وعدٍ بغلق دعوى”.

وأوضحت الدائرة بحسب البيان أنَّه “تمَّ تنظـيم محاضر ضبط أصوليَّة بالمُبرزات المضبوطة في العمليَّات التي نُفِّذَت؛ بناءً على مذكراتٍ قضائيَّةٍ، وعرضها بصحبة المُتهمين على السادة قضاة محكمة التحقيق المُختصَّة بالنظر بقضايا النزاهة في بغداد ونينوى، الذين قرَّروا توقيف المُتَّهمين وفق أحكام المادتين (340،307) من قانون العقوبات والقرار (160 لسنة 1983)”.