خاص / المركز الخبري الوطني

عاودت ما يسميها أهالي ديالى بـ(القزمة) إلى الظهور في أطراف المحافظة، وهي نوع نادر من فصيل العقارب، تصل أعمارها في الظروف الطبيعية إلى نحو 10 أعوام، مستوطنة البيوت الزراعية الطينية المهجورة.

وقال المهتم بالحشرات والحياة البرية، حيدر كوبرا العراقي في حديث لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “عقرب القزمة وهي تسمية اطلقناها على نوع نادر جدا على مستوى العالم، اكتشفناه لأول مرة قبل سنوات ثم عاد للظهور مؤخرا”.

ولفت إلى أنه “يعيش في بيوت الطين المهجور بالمناطق الزراعية وهو يملك درجة متفاوتة من الخطورة بسبب لدغاته لكنه ليس مميتا، إلا اذا كان من يلدغه يعاني من حساسية او امراض فحياته ستكون بخطر”.

واضاف العراقي، ان “من مميزات القزمة عمرها الذي يصل الى اكثر من 10 سنوات وبذلك تكون أكبر انواع العقارب عمرا”، مشيرا إلى ان “عملية العثور عليها صعبة ومعقدة وتأخذ وقتا طويلا جدا”.
وأكمل، أن “القزمة أصغر من العقارب المتعارف عليها بنسبة تصل إلى 60 أو 70%”، لافتا الى ان “رحلة البحث عنها تحتاج الى ايام وربما اسابيع اذا ما حالفك الحظ بالعثور عليها، لأن تتبعها يحتاج الى خبرة ودراية خاصة في بيوت الطين المهجورة”.

ورأى أن “البيئة العراقية لاتزال زاخرة بالغرائب التي تحتاج الى تدقيق ومتابعة لإحصاء الحشرات والحيوانات النادرة فيها”.