كشفت النائبة السابقة عن حركة التغيير الكردستانية تافكة احمد، السبت، عن تورط الحزبين الحاكمين( الاتحاد والديمقراطي) بتهريب 750 ألف برميل من نفط الإقليم يوميا نحو تركيا وأمريكا وروسيا.

وقالت احمد في تصريح لـ/ المركز الخبري/، إن “عمليات تهريب نفط الإقليم مسيطر عليها من قبل مافيات يديرها الحزبين الحاكمين (الاتحاد والديمقراطي) في إقليم كردستان”، لافتة إلى إن “تهريب النفط يتم بطريقتين الأولى من خلال الأنابيب السرية والأخرى بواسطة الناقلات التي تمر بمنافذ الإقليم غير الشرعية المرتبطة مع تركيا”.

وأضافت أن “كميات النفط المهربة نحو تركيا حسب الإحصائيات تقدر بـ750 ألف برميل يوميا”، مبينة أن “تلك الكميات يتم نقلها لعدد من الدول بعد وصولها إلى تركيا أبرزها أمريكا وروسيا”.

وكشفت صحيفة عربية، اليوم السبت، عن قيام الكيان الصهيوني بشراء النفط من إقليم كردستان بأسعار زهيدة تصل إلى 15 و17 دولاراً للبرميل الواحد.

وكان عضو لجنة النفط والطاقة النيابية غالب محمد كشف في وقت سابق عن قيام جهات تركية متنفذة بثقب أنبوب ناقل للنفط وسرقة كميات كبيرة من نفط العراق يوميا، داعيا جهاز المخابرات العراقي للتحقيق في تسجيل فيديوي يتضمن مشاهد لعمليات السرقة من الانبوب الرئيسي الناقل اثناء مروره في الاراضي التركية