المركز الخبري الوطني / متابعة

اخترق معدن البالاديوم اليوم للمرة الأولى حاجز 3000 دولار للأونصة، مدعوما بمخاوف بشأن نقص المعروض من هذا المعدن المستخدم بشكل أساسي في أجهزة التحكم في الانبعاثات بصناعة السيارات.

وبحلول الساعة 13:50 بتوقيت موسكو، كان البالاديوم مرتفعا بنسبة 0.96% إلى 2988.11 دولار للأونصة، وقبل ذلك بلغ المعدن النفيس في التعاملات أعلى مستوى له على الإطلاق، حيث سجل 3007.73 دولار للأونصة.

وجاء الصعود مدعوما بزيادة الطلب في صناعة السيارات الآخذ في الارتفاع، ومن المتوقع أن يرتفع أكثر.

وتعد روسيا أكبر منتج لمعدن البالاديوم في العالم، وتعتبر شركة “نورنيكل” الروسية أكبر منتج له في العالم وتمثل 39% من الإنتاج العالمي.

وعلى صعيد تداولات المعادن الأخرى، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1769 دولارا للأونصة، فيما استقرت العقود الأمريكية الآجلة للذهب عند 1769 دولارا للأونصة.

بينما نزلت الفضة 0.5% إلى 25.96 دولار للأونصة، في حين صعد البلاتين 0.7% إلى 1206 دولارات.

وعند مقارنة سعر البالاديوم نجده أنه أعلى من سعر الفضة بنحو 115 مرة، وأغلى من الذهب بحوالي 1.7 مرة، وبنحو 2.5 مرة من البلاتين.

المصدر: رويترز + بلومبرغ