بغداد /المركز الخبري الوطني

وجهت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاحد، تحذيراً للمواطنين بشأن لقاح كورونا.

وقالت الصحة في بيان بمناسبة يوم الصحة العالمي، تلقاه “المركز الخبري الوطني”، إنه “في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بيوم الصحة العالمي تحت شعار (لقد حان الوقت لبناء عالم أكثر عدلا وأوفر صحة للجميع في كل مكان) والذي يؤكد على أهمية توفير العدالة في توزيع الخدمات الصحية للجميع بغض النظر عن العرق والجنس والديانة مع التركيز على الفئات الأكثر حرمان، نجد إن جائحة كوفيد -۱۹ أوضحت الفجوة الكبيرة في العدالة في توزيع الخدمات الصحية بما يضمن تحقيق التغطية الصحية الشاملة”.

وأضافت أن “الجائحة كذلك أعطت رسالة لكل دول العالم أنه لابد من الإستثمار في تطوير الأنظمة الصحية لتكون أكثر مرونة وذات قابلية للإستجابة للطوارئ الصحية كما أوضحت الدروس المستنبطة من الجائحة أهمية التعاون بين الجميع وتوحيد الجهود لتحييد وتقليل الآثار الجسيمة لهذه الجائحة من خلال الإهتمام والإستثمار بالعلم والبحث العلمي للوصول للطرق الناجعة للتصدي والخلاص من الأوبئة والتفشيات”.

وفي هذا السياق ومع دخول اللقاحات معركة السيطرة على فايروس كورونا والبدء بنشر اللقاحات على نطاق واسع”. وأكدت الصحة على “أهمية توخي العدالة في توزيع اللقاحات على الدول وأن يكون متاحة للجميع للمساهمة في تعزيز المناعة المجتمعية كما نشدد على ضرورة إعتماد المصادر الموثوقة للمعلومات المتعلقة باستخدام اللقاحات وآلية الحصول عليها وإستنادا للأوليات وخصوصا الفئات ذات الاختطار العالي”.

وتابعت أنه “في النهاية لابد لنا أن نثني على الملاكات الطبية والصحية في كل دول العالم التي بذلت جهود إستثنائية خلال التصدي للجائحة والذين تعرضوا لآثار الجائحة بسبب ضغط العمل وما نتج عنه من إجهاد بدني أو إجهاد نفسي وخطورة تعرضهم وعوائلهم للإصابة بالاضافة الى أن أغلبهم قد تعرضوا للاصابة وبعضهم من فقد حياته بسبب الإصابة بالمرض وعلينا أيضا أن نستذكرهم في كل عام كونهم أعطوا رسالة بأن صحة الإنسان فوق كل الإعتبارات الأخرى كونهم يواصلون العمل الدؤوب في مختلف مفاصل النظام الصحي لتخفيف المعاناة وزيادة فرص حفظ الأرواح والمكتسبات”.