بغداد/المركز الخبري الوطني-

أكد وزير المالية علي علاوي، اليوم الاربعاء، ان الاقتصاد العراقي يمر بفساد غير مسبوق ، لدرجة *أن مقعد الموظف في المنافذ الحدودية ، بات يباع بين 50 و100 ألف دولار امريكي.
وأوضح علاوي في تصريحات لصحيفة الغارديان البريطانية ، ان الأزمات في العراق ستبقى لفترة طويلة ، وستستمر لحين بلوغ سعر برميل النفط 70 دولاراً ، مبيناً أن سعر النفط لن يرتفع ، ويجب ايجاد الحلول وإلا سيكون مصير العراق كمصير فنزويلا .
وأضاف علاوي، أن مشاكل العراق مترابطة، لدرجة انه عندما يراد ايجاد حل لاحدى المشاكل ، تبرز شخصية متنفذة ومنتفعة وتعيق تحقيقها .
مشيراً الى ان 10 بالمئة فقط من ايرادات المنافذ الحدودية والتي تبلغ ثمانية مليارات ، تدخل الخزينة العراقية ، بسبب الفساد والنفوذ .