أكدت وزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، مباشرة ضباط أكفاء بالتحقيق في حادثة اغتيال الشهيد هشام الهاشمي.
وقال مدير مديرية الإعلام والعلاقات في الوزارة، اللواء سعد معن، لوكالة الأنباء العراقية ان ، إنه “منذ اللحظة الأولى لجريمة اغتيال الهاشمي، تم تشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وكيل الاستخبارات وعضوية المدير العام ومدير مكافحة إجرام بغداد، فضلا عن تشكيل مجلس تحقيقي برئاسة مدير القوى الساندة وعضوية مديرية التفتيش المهني والإداري وعمليات الوزارة”.
وأوضح معن أن “ضباط أكفاء يقومون بعملية التحقيق وجمع المعلومات وملابسات الحادث ودراسة مكان الجريمة”، مشيرا إلى أن “التحقيقات لازالت مستمرة”.
وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، قد أكد في وقت سابق، أن قتلة الخبير الأمني هشام الهاشمي لن يفلتوا من العقاب.
وقال ملا طلال لوكالة الأنباء العراقية (واع): فقدنا قامة كبيرة بعملية غادرة وجبانة نفذتها مجموعة خارجة عن القانون”، مشيرا إلى أن “عهد الحكومة أنها ستلاحق منفذي الجريمة بحق الهاشمي والمتظاهرين”.
وأضاف أن “الكاظمي وجّه الجهات المعنية بتسمية شارع باسم الشهيد هشام الهاشمي تخليداً لذكراه”، لافتا إلى أن “هنالك لجنة شكلت لمعرفة أحداث التظاهرات وستظهر النتائج قريباً”.
وأكمل ملا طلال خلال مؤتمر صحفي أن “الكاظمي وجه وزيري الدفاع والداخلية بالإشراف على التحقيق بمقتل الهاشمي”، مؤكداً ” مصرون على وضع نقطة نهاية سطر للادولة.