بغداد/المركز الخبري الوطني- أعلنت حركة عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، يوم الاثنين، عن إطلاق سراح جميع المعتقلين من عناصر كتائب حزب الله.

وقال المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة محمود الربيعي في تغريدة له على تويتر، “نبشر الأخوة انصار الحشد والمقاومة بأن أخوتكم في لواء 45 حشد شعبي الذين تعرضوا للاعتقال قبل ايام قد اطلق سراحهم جميعا بعد ثبوت بطلان الادعاءات الكيدية بحقهم وفق الاجراءات القانونية والقضائية”.

وأضاف “الخزي والعار لكل حاقد سقط القناع عن وجهه القبيح والعزة والنصر لرجال الله ابطال العراق” على حد تعبيره.

وكانت قوات جهاز مكافحة الإرهاب داهمت في وقت متأخر الخميس مقر “كتائب حزب الله” جنوبي بغداد واعتقلت ثلاثة من قادته وصادرت صواريخ كانت معدة للإطلاق.

واعتقل الجهاز 13 عنصرا مسلحا ومعهم مسؤولهم و”ضبط ورش الصواريخ التي كانت تطلق على المنطقة الخضراء والمعسكرات العراقية التي تستضيف التحالف الدولي”.

يشار الى ان تلك العملية اثارت حفيظة فصائل وجهات سياسية شيعية، معتبرين اياها محاولة “لجر” الحشد الشعبي، وجهاز مكافحة الارهاب الى مواجهة عسكرية الا ان جهات مناوئة للنفوذ للحشد عدت هذه الخطوة بغير المسبوقة تحسب لحكومة الكاظمي اذ لم يجرؤ رؤساء الوزراء السابقين على الاقدم على مثل هذا الامر.

ويتهم مسؤولون امريكيون كتائب حزب الله المدعومة من طهران بإطلاق صواريخ على قواعد تستضيف القوات الأمريكية ومنشآت أخرى في العراق.

وتأتي عملية جهاز مكافحة الارهاب عقب هجمات صاروخية بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ومواقع عسكرية أمريكية أخرى في البلاد في الأسابيع الأخيرة.