بغداد : المركز الخبري الوطني
عدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، السبت، وضع علم اقليم كردستان بدلا من العلم العراقي اثناء استقبال رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني في الاردن بأنه “خرقا” للأعراف الدبلبوماسية، فيما اشارت الى أنه كان الأجدر بالأردن أن ترد الجميل على الاتفاقية التجارية المبرمة معها.

وقالت نصيف في بيان تلقى المركز الخبري الوطني نسخة منه، إن “استخدام علم اقليم كردستان الذي يعبر عن ثلاث محافظات مع قضاء حلبجة الذي يعتبرها الاقليم محافظة رابعة خلال استقبال رئيس الاقليم مسعود البارزواني في الاردن بدلاً من استخدام علم جمهورية العراق المعتمد رسمياً في الأمم المتحدة هو مخالفة بروتوكولية وخرق للأعراف الدبلوماسية”.

وأضافت نصيف، أن “الدنيا قامت ولم تقعد عندما لم تظهر النجمة البيضاء بالعلم الأردني على الشاشات الألكترونية في شوارع بغداد فأصبح علم الأردن شبيها بعلم فلسطين التي كلنا نتشرف بعلمها الذي نرسمه على الجدران وعلى دفاترنا منذ طفولتنا، في حين تم استبدال علمنا بعلم محلي بوجود أعلى سلطة في المملكة الأردنية”.

واشارت نصيف الى أنه “كان الأجدر بالأردن أن ترد الجميل على الاتفاقية التجارية المبرمة معها بدلا من مجازاتنا بهذه الطريقة، ورغم ذلك لن نطلب اعتذاراً من أية جهة، فالحدث قد حصل والصور نشرت في كل وسائل الاعلام، لكننا نعتب على مثقفي العراق والناشطين والكتّاب والنخب الوطنية الذين يجدر بهم ان يرفعوا أصواتهم للمطالبة باحترام العلم العراقي أسوة بكل الدول التي تحترم اعلامها وتجعل لها هيبة وتقديراً”.

يشار الى أن رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني ورئيس اقليم كردستان سابقا مسعود البارزاني وصل، امس الجمعة، الى الاردن للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي يستضيفه الأردن في البحر الميت للمرة العاشرة.