بغداد /NNC- بدأت القوات الأمريكية مؤخراً بتعزيز التحصينات الأساسية في قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وبحسب صفحة عملية العزم الصلب على فيسبوك فان عدداً من الجنود الأمريكيين قاموا في 23 من الشهر الجاري بتحسين التحصينات الأساسية في قاعدة الأسد الجوية بعد الهجوم الصاروخي الإيراني.

وكان القصف الإيراني قد خلف حفرا عميقة وحطاما متفحما في مواقع عدة في قاعدة عين الأسد التي يوجد فيها نحو 1000 جندي أمريكي.

وفي بادئ الأمر، قال المسؤولون الأمريكيون إنه لم يصب أي جندي أمريكي في الهجوم، وبعد أيام أعلن البنتاغون إصابة 36 جندياً بارتجاج في المخ.