بغداد:المركز الخبري الوطني

أعلنت وكالة الفضاء “ناسا” عن حاجتها لمتطوعين للاستلقاء على السرير لمدة شهرين ومشاهدة التلفزيون مقابل 14 ألف جنيه إسترليني أي حوالى 18 ألف دولار، وذلك لمساعدتها على فهم تأثير السفر إلى الفضاء على رواد الفضاء، وفق ما ذكر موقع “الدايلي مايل” البريطاني.

 

أُعِدَّت “وظيفة الحلم” هذه لمعرفة تأثير “الجاذبية الصناعية” على جسم الإنسان، وسيحتاج المشاركون فيها إلى القيام بكل حاجاتهم وهم مستلقون، بما في ذلك الذهاب إلى المرحاض.

 

سيراقب خبراء الفضاء من ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية المشاركين على مدار الساعة، في محاولة لفهم كيف يتأثر رواد الفضاء بالبقاء فترات طويلة في الفضاء.

وتؤكّد وكالة الفضاء الأوروبية أنه من الضروري فهم الضرر الذي قد ينجم عن انعدام الوزن والإشعاع الكوني والعزلة والقيود المكانية. وخلال 60 يوماً، سيخضع 24 متطوعًا للراحة الدائمة في الفراش في كولونيا. ومن الشروط الأساسية المطلوبة من المشاركين التحدث باللغة الألمانية وأن تراوح أعمارهم بين 24 و 55 ويتمتعون بصحة جيدة.