بغداد/المركز الخبري الوطني

شددت وزارة الخزانة الامريكية يوم الجمعة انها ستفرض عقوبات على أية جهة سياسية عراقية تتعامل مع الحرس الثوري الإيراني.

وقال مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة الاٍرهاب مارشال بيللينغلسيا في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إن “العراق ضحية الجيرة والجغرافيا مع ايران”، مردفا بالقول “كان لديّ اجتماع مع محافظ البنك المركزي العراقي وهو يتفهم الاوضاع”.

واوضح “نحن عندما نقوم بتلك التصنيفات للإرهابيين فإننا لا نريد ان نفاوضهم وانما نطبق العقوبات عليهم، وقد صنفنا اراس حبيب من بين هؤلاء اذ كان يقوم بتيسير العمليات الارهابية”.

واكد ان امريكا جمدت الاصول المالية لـ”حبيب” رئيس حزب المؤتمر الوطني ومدير مصرف بلاد الإسلامي، قائلا “لن نتردد في استهداف قوى سياسية كبرى في البرلمان العراقي في حال ثبت تعاملها مع الحرس الثوري والنظام في ايران”.