بغداد /المركز الخبري الوطني

قدم رئيس الجمهورية برهم صالح، الثلاثاء، تعازيه بعد حادثة التدافع التي وقعت في كربلاء، داعية السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرارها.

وقال مكتب صالح في بيان تلقى المركز الخبري الوطني نسخة منه، إن “رئيس الجمهورية برهم صالح عبّر عن عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى زيارة الإمام الحسين (ع) في كربلاء، جراء حالات التدافع والاختناق التي حدثت في المدينة، ودعا إلى الاهتمام برعاية ومساعدة عائلاتهم

وأكد صالح خلال اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي، بحسب البيان، “تقديره وتثمينه لجهود أجهزة الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية والمواطنين في إغاثة المصابين”.

ودعا “السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرار وقوع هكذا أحداث”، معرباً عن “حزنه لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين”.

يشار الى ان وزارة الصحة اعلنت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء (10 ايلول 2019) استشهاد 31 شخصا واصابة نحو 100 اخرين جراء التدافع الذي حصل اثناء مراسم زيارة العاشر من محرم.