بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

قال النائب عن تحالف الفتح نعيم العبودي، إن فتوى المرجع الديني كاظم الحائري بشأن الوجود الامريكي محصورة بمقلديه إلا انها داعمة للحكومة، مشيرا الى أن بيان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس اكثر صراحة من بيان رئيس هيئة الحشد فالح الفياض.

وأضاف العبودي في حديث لبرنامج “خارج الحدود” الذي يعرض على قناة ” العربيةNRT” أن “اسرائيل تخشى العراق وهذا التخوف تاريخي ديني”، مؤكدا أن “التحدي الجديد للعراق اليوم هو تحد امني”.

وأشار الى ان “التهديد الذي يلاحق العراق الان هو التهديد الجوي ولابد من تطوير المنظومة الجوية وتنويع الاسلحة”، لافتا الى ان “استهداف معسكر الصقر هو استهداف للحشد الشعبي حصراً”.

وذكّر العبودي العراقيين بأن “الولايات المتحدة لم تتدخل عندما حاول داعش التوجه لبغداد والمحافظات الجنوبية”، مضيفا “لن نقف مكتوفي الايدي امام التدخل في سيادة العراق”.

وتطرق الى فتوى فتوى المرجع الحائري بشأن الوجود الامريكي في اطار المشورة والتدريب، قائلا إنها فتوى “محصورة بمقلديه وهي فتوى داعمة للحكومة”.

وعن بيان ابو مهدي المهندس واتهامه لامريكا واسرائيل بالمسؤولية عن قصف مستودعات الحشد، قال العبودي إن البيان كان “اكثر صراحة وسمى الامور بمسمياتها، بينما بيان فالح الفياض كان دبلوماسياً سياسياً”.

وزاد العبودي “من مصلحة الجميع ان لا تقع حرب بين امريكا وايران”.
وأشار الى انه “كان على وزارة الخارجية ان تأخذ ادلتها التي تدين اسرائيل وتذهب الى مجلس الامن”.

وكان المرجع الديني كاظم الحائري قد افتى في الاونة الاخيرة بتحريم ابقاء اي قوة عسكرية امريكية في العراق تحت عنوان المدربين والمستشارين.