أعلنت مديرية الدفاع المدني، السبت، عن نشر فرق البحث والإنقاذ على طول الخط الممتد من الشرقاط الى تكريت ومنطقة القصور الرئاسية في صلاح الدين بحثا عن الجثث التي جرفتها المياه من نينوى اثر غرق العبارة.
وقال مدير إعلام الدفاع المدني العقيد جودت ثروت ل المركز الخبري ،إن فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني باشرت بالانتشار على طول الخط لنهر دجلة الممتد من موقع الحادث الى محافظة صلاح الدين

وأضاف ان فرق الإنقاذ التابعة لمديرية طوارئ بغداد الكرخ باشرت بعملية بحث على ضفاف نهر دجلة وامتدت عمليات التفتيش من قضاء الشرقاط الى مركز محافظة تكريت شملت مناطق الحمرة والوردي والقصور الرئاسية بمنطقة المذبح وجامعة تكريت

وأوضح ان الفرق لازالت مرابطة بحثا عن الجثث التي من المحتمل جرفتها المياه من نينوى على طول مسار نهر دجلة ،لافتا الى ان المديرية باشرت مجددا بالبحث عن الجثث بعد انتشال العبارة الغارقة بحثا عن جثث قد تكون لازالت موجودة تحت العبارة أثناء انقلابها