بغداد:المركز الخبري الوطني

احتلت كل من باريس وستغافورة وهونغ كونغ المرتبة الأولى مناصفة في تصنيف “أغلى مدينة في العالم” للمقيمين الأجانب، وفقا لدراسة نشرت الثلاثاء. فيما اعتبرت كراكاس عاصمة فنزويلا التي تمزقها الصراعات، هي الأرخص.

والعاصمة الفرنسية باريس، هي المدينة الوحيدة من مدن الاتحاد الاوربي التي وردت ضمن المراتب العشر الأولى، وهي انتقلت من المرتبة الثانية في العام الماضي ومن المركز السابع قبل عامين.

ووجدت الدراسة أن باريس “مكلفة للغاية للعيش فيها” بحيث تبلغ كلفة بزة رجل أعمال ألفي دولار تقريبا وتكلف قصة شعر نسائية 120 دولارا.

وأشارت وحدة البحوث الاقتصادية التابعة لمجلة “ذي إيكونوميست”، إلى أنها المرة الأولى من أكثر من ثلاثة عقود تتقاسم فيها ثلاث مدن المرتبة الاولى بعدما كانت سنغافورة متصدرة التصنيف وحدها العام الماضي.