بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

قال المتحدث باسم كتائب حزب الله في العراق محمد محيي، اليوم الاثنين، إن قضية قائد عمليات الانبار محمود الفلاحي وتخابره مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA) اشبه بـ”كرة الثلج”، مشيراً الى أن هذه الكرة ستتدحرج على “شخصيات كبيرة” اخرى.

وقال محيي للمركز الخبري الوطني NNC، إن المعلومات التي تتحدث عن تعاون الفلاحي مع المخابرات الامريكية “مؤكدة”، مشيراً الى وجود “معلومات اوسع”.

وتابع “وقد تكون هذه بداية كرة الثلج التي سوف تتدحرج لتأكل معها اعداداً كبيرة وشخصيات كبيرة متعاونة مع المخابرات الأمريكية”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة الأمريكية تُحاول ان تقطع الطريق امام كشف الشخصيات المتعاونة معها وبالنتيجة كشف هؤلاء الاشخاص ونشاطاتهم لصالح امريكا في داخل العراق”.

ومضى محيي يقول “طالبنا ان تشمل لجنة التحقيق مع قائد عمليات الأنبار شخصيات وجهات أخرى حتى لا تبقى اللجنة حبيسة جهة سياسية واحدة وبالتالي يمكن ان يُؤثر عليها من قبل أطراف خارجية”.

وأوصت لجنة الأمن والدفاع النيابية، القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي بفتح تحقيق مع الفلاحي، بعد أن تداول الإعلام محادثة هاتفية قيل إنها اجريت بينه وبين احد عملاء وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA).

وكانت وزارة الدفاع العراقية اعلنت قبل ثلاثة ايام عن تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة الحقائق حول الأنباء الذي تفيد بتعاون قائد عمليات الأنبار مع المخابرات الأمريكية وإسرائيل لضرب الحشد.

وجاء ذلك بعد انتشار مقطع صوتي نُسب للفلاحي، بينما كان يسرب خلالها بمعلومات عن أماكن وإحداثيات تواجد القوات العراقية وفصائل الحشد الشعبي.

من: ستار الغزي