بغداد/ المركز الخبري الوطني NNC

أكد وكيل وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة، استبرق الشوك، أن وزارته بدأت بتهيئة مدينة السياب جنوب قضاء أبو الخصيب، وعلى امتداد طريق (البصرة – فاو) بحدود 30 الف دونم، من أجل توزيعها على المواطنين ضمن قرار مجلس الوزراء.
وقال الشوك في تصريح لـ”المركز الخبري الوطني NNC”، إن “المشاكل التي تواجه أزمة السكن تم أخذ النظر بها من خلال تحديث وثيقة الإسكان الوطنية في العراق”، مبينا أن “وثيقة الإسكان الوطنية أخذت بنظر الاعتبار واقع المحافظات المحررة، وعدد النازحين وتضرر الأبنية السكنية في المحافظات المتضررة”.

وأوضح أن “وزارة الاعمار والاسكان ناقشت مع مجلس النواب أهم المفاصل التي تحتاج الى تشريعات جدية لغرض حلها والانطلاق بسياسة الإسكان وتحديثها واخذ الجهات القطاعية دورها في حل ازمة السكن”.

واضاف ان “وزارة الاسكان والاعمار وضمن قرار مجلس الوزراء رقم 70 لسنة 2019، باشرت اجراءتها بالمسوحات في جميع المحافظات لغرض تهيئة الأراضي المطلوبة لتصميمها وتهيئتها، لتكون أراضي مخدومة، وتوزع لجميع شرائح الشعب من خلال مبالغ رمزية، وفسح المجال أمام جميع طبقات المجتمع”.

وبين أن “وزارة الاعمار والاسكان بدأت في محافظة البصرة لتهيئة مدينة السياب جنوب أبو الخصيب وعلى امتداد طريق البصرة فاو بحدود 30 الف دونم”، موضحا ان “الوزارة تعمل على إجراء المسوحات والفحوصات المطلوبة وفتح الطرق للمباشرة بتطبيق التصاميم التي تم اعدادها لمد الخدمات من خلال شركات الوزارة بعد توفير المبالغ اللازمة”، مؤكدا “سنعرض الاراضي للبيع على المواطنين بشكل عام وتخصيص جزء منها لمحدودي الدخل ومن هم تحت سقف خط الفقر”.

ويعاني العراق عموما من أزمة سكن خانقة، تفاقمت في العقد الأخير، من خلال انتشار العشوائيات والتجاوز على الاراضي الزراعية، دون معالجات حقيقية.