أربيل/ المركز الخبري الوطني NNC

اتهمت حركة حرية المجتمع المدني المنضوية في كتلة الجيل الجديد اليوم الجمعة، ان الحزبين الحاكمين في إقليم كردستان الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني بالانتماء إلى تركيا وإيران.

وقالت النائب عن الجيل الجديد يسرى رجب لـ”المركز الخبري الوطني NNC”،إنه “لا يوجد شيء اسمه معارضة حقيقية في إقليم كردستان وان وجدت فستحارب كما تمت محاربة الجيل الجديد وحركة حرية المجتمع الكردستاني”.

وأضافت أن” هناك احزابا ادعت انها من المعارضة لكنها فشلت وسقطت أقنعتها ودخلت في عمل حكومة اقليم كردستان”.

وأضافت أن” البيوت الحاكمة في إقليم كردستان من الحزبين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني كل منها ينتمي إلى دول الجوار”، مشيرا الى أن “محافظة السليمانية قريبة على إيران ومحافظة أربيل قريبة إلى تركيا”.

وبينت أن” الاحزاب الكردية المتنفذة تريد من تلك الدول امتيازات لها ولبيوتتا الحاكمة في الإقليم”.

من : ستار الغزي