الأثنين, 7 يونيو 2021 12:43 ص

بغداد/المركز الخبري الوطني

أكد رئيس مجلس الأمناء في شبكة الإعلام العراقي جعفر الونان ،اليوم الاحد، ان وظيفة الشبكة هي إعادة الثقة والأمل الى الفرد في المجتمع إضافة الى وظيفتها الإعلامية، مؤكدا نحن الان نواجه مشكلة اخطر من داعش هي كسر الأمل عند الناس.

وقال الونان خلال ندوة نظمها مركز الشبكة للدراسات والبحوث الإستراتيجية بعنوان “التسامح واللاعنف”، إن”العنف الإعلامي هو جزء من الاشياء الدخيلة بعد عام 2003″، لافتا الى اننا “فعلنا مركز الدراسات والبحوث الاستراتيجية في الشبكة لان العراق فاقد الخصائص الحقيقية للبناء المستمر وفقدان ستراتيجية بناء الإنسان”.

وتابع الونان ان “العنف الفكري اخطر من العنف الاجتماعي والعنف السياسي”، مبينا ان “التربية والتنشئة الاجتماعية للطفل وثقافتنا في بناء الطفل يوجد فيها خلل”.

وأشار الى ان “دور النخبة في هذا المجال هو دور كسول”، مضيفا “يفترض ان تأخذ النخبة دور اكبر من الموجود حاليا لانها المحرك الفعلي للمجتمع”.

وحاضر في الندوة الباحث والمفكر الدكتور عبد الحسين شعبان بإدارة عضو مجلس الأمناء والاعلامي علاء الحطاب، بالاضافة الى حضور مجموعة من الأكاديمين والكتاب وممثلين عن دواوين الاوقاف الدينية وعدد من المحللين والناشطين في مجال حقوق الانسان.