بغداد/ المركز الخبري الوطني

أفصح وزير الخارجية، فؤاد حسين، الثلاثاء، عن مخرجات زيارته لدولة الفاتيكان.

وذكر إعلام وزارة الخارجية، في بيان تلقاه “المركز الخبري الوطني”، أن “وزير الخارجيَّة فؤاد حسين التقى رئيس جمعية مؤسسة الحج المسيحي في الفاتيكان أوبرا رومانا”.

ونقل البيان عن رئيس الجمعية، قوله إن “مدينة أور تمثّل النبي إبراهيم وهو للبشرية جمعاء وجذورنا هناك، والحج إلى أور سيشعرنا أننا أبناء الله الواحد، وكلنا نمثّل الديانات السماوية”.

من جانبه قال وزير الخارجيَّة: “كان لي الشرف مع بقية المسؤولين العراقيين، في استقبال قداسة الپاپا فرنسيس، وأن الزيارة مثّلت رسالة تضامن إنسانية عميقة”، مُشدَّداً على “ضرورة تحشيد كلِّ الطاقات لمُواجَهة خطر التفرقة، والتطرُّف، داعياً إلى أهمِّية إشاعة ثقافة التسامح، والمَحبّة، والأخوّة؛ والقضاء على ثقافة الحقد، والكراهية”.

وأعرب الوزير عن “اعتزازه بالدور الوطني المميز الذي يقوم به المسيحيون العراقيون”، مُشيراً إلى أن “زيارتنا إلى الفاتيكان هي لمتابعة نتائج الزيارة وتحويلها إلى مسار عمل ولتقديم الشكر لقداسة الپاپا لقيامه بهذه الخطوة الشجاعة لزيارة العراق، و لمتابعة نتائجها”.

وفيما دعا إلى “إعادة تأهيل مدينة أور والمناطق المحيطة بها لكي تكون مدينة للسياحة الدينية”، أكد على “استمرار عقد اللقاءات بين الجانبين لترتيب تنظيم الحجّاج إلى مدينة أور، والإسراع في توقيع مذكرات تفاهم بهذا الشأن”.

واشار إلى أن “زيارة قداسة الپاپا أكّدت أن الوضع الأمنيّ في العراق مستقر”.