بغداد /المركز الخبري الوطني

قدم وزير الصحة حسن التميمي، اليوم الثلاثاء، استقالته إلى رئيس مجلس الوزراء في جلسة المجلس لهذا اليوم.

وذكرت مصادر لـ”المركز الخبري الوطني” أن “وزير الصحة حسن التميمي قدم الاستقالة على خلفية حادث مستشفى ابن الخطيب”.

وفي وقت سابق من اليوم اتخذ مجلس الوزراء خمسة قرارات جديدة على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب، من بينها إلغاء سحب اليد على وزير الصحة ومحافظ بغداد.

وقال مكتب رئيس مجلس الوزراء في بيان تلقاه “المركز الخبري الوطني” إن “مجلس الوزراء صوت على توصيات اللجنة التحقيقية المؤلفة بموجب قرار مجلس الوزراء (١٤٠ لسنة ٢٠٢١) بشأن حادث حريق مستشفى ابن الخطيب”.

وأشار إلى أن التوصيات تتضمن “إلزام وزارة الصحة بفرض العقوبات الانضباطية بما يتناسب مع خطورة الحادث بحق كل من ( سلمان حامد علي/ مدير مستشفى ابن الخطيب) و( نعيم كاظم مزيعل/ المعاون الاداري) و ( احمد جسام علي / مسؤول الدفاع المدني ) واعفاؤهم من مناصبهم وتنزيل درجة مدير المستشفى وفق القانون”، مبيناً أنه قرر “إعفاء مدير عام صحة بغداد/ الرصافة من منصبه ، وإلزام وزارة الصحة باتخاذ ما يلزم بصدد تنفيذ ذلك وفق القانون”.

وأضاف أن القرار الثالث هو “إنهاء حالة سحب اليد المنصوص عليها بقرار مجلس الوزراء رقم ( 140 لسنة 2021 ) بحق وزير الصحة ومحافظ بغداد”، موضحاً أن القرار الرابع هو “إلزام وزارة الصحة وتوابعها كافة من دوائر ومستشفيات ومؤسسات صحية بتطبيق الأنظمة والتعليمات والإعمامات النافذة بما يضمن سلامة المرضى والمرافقين والمراجعين والملاكات الطبية ومنها التقيد بعدد المرافقين وتحديد ساعات الزيارة واختيار العناصر الكفوءة، وتكليفهم بمهام الاستعلامات والتأكد من توفر متطلبات السلامة وشروط الأمان من إنذار مبكر ومنظومات إطفاء الحرائق، والتعامل بحزم مع المخالفين والمقصرين في تجاوز قانون الوزارة وتعليماتها”.

وذكر البيان ان خامس القرارات تضمن “تفعيل نص المادة ( 12 ) من قانون التعديل الثالث من قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم رقم (21 لسنة 2008)، لإنهاء حالة تنازع الإختصاص بين المحافظات والوزارات المرجعية فيما يتعلق بدوائر الصحة والمديريات العامة للتربية، وإلزام الوزارات والمحافظات بتنفيذ نص المادة آنفا”.