خاص /المركز الخبري الوطني

كشف امر لواء حشد العامرية العقيد صلاح العيساوي، اليوم الإثنين، عن أسباب عدم القضاء على الخلايا النائمة لداعش الإرهابي حتى الآن.

وقال آمر لواء حشد العامرية العقيد صلاح العيساوي، في تصريح لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “الخلايا النائمة لداعش تختبئ في اماكن بعيدة عن انظار القوات الامنية، وعلى الرغم من العمليات المستمرة الا انه يصعب العثور عليها كون ان بعضها تحت الارض وعبارة عن انفاق طويلة تربط بين قرية وأخرى”، مبينا ان” بعض هذه المخابئ تم العثور عليها في الشط وتحديدا على الجزرة الوسطية بين القصب وصراحة هو مكان لا يمكن توقعه اطلاقا”.

وأضاف أن “التطهير مستمر بكل مناطق حزام بغداد بل يشمل حتى صحراء الانبار باتجاه الرحالية وعين ثمير”، مشيرا إلى أن “ما يحدث من عمليات منفردة سببه نقص عمليات التطهير التي هي ضرورية للقضاء بشكل نهائي على المجاميع الارهابية”.

وبين ان “اشراك اهالي المنطقة بحماية مناطقهم سيحقق نسبة كبيرة جدا من الامن كونهم اعرف بشوارع مدنهم ومن يدخلها ومن يخرج منها عكس ما يجري الان حيث ان اغلب عناصر القوات الامنية هم من محافظات ومدن بعيدة ولا يميزون بين طرق ومواطني هذه المناطق”.