بغداد/المركز الخبري الوطني

دعا مركز الإعلام الرقمي DMC، اليوم الأحد، شركة غوغل ومواقع التواصل الاجتماعي التي لديها جمهور كبير في العراق وخصوصا “فيسبوك وانستغرام وتويتر وسناب شات” بخطوتين مهمتين من اجل منع تضليل الناخب والمساهمة في نجاح الانتخابات العراقية المزمع اجراؤها في 10 تشرين الاول المقبل.

واكد المركز في بيان تابعه “المركز الخبري الوطني” ان “الخطوة الاولى تتضمن ايقاف ميزة الاعلانات السياسية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل شهر من الانتخابات من اجل عدم استغلال الفضاء الافتراضي والمنصات الرقمية لتسقيط الاخرين وتضليل الناخب بمنشورات كاذبة”.

واشار المركز الى “ضرورة ايقاف الاعلانات السياسية من قبل فيسبوك خصوصا، وليس الاعتماد على منح المستخدم خيار إيقاف الإعلانات السياسية عند ظهورها أو حظرها باستخدام الإعدادات لانه لايمكن لكل مستخدم في العراق القيام بذلك، فالافضل هو منعها للفترة المذكورة”.

وأضاف المركز ان “الخطوة الثانية تتجسد في زيادة الفرق البشرية التي تراقب محتوى الاخبار ومضمونها في العراق في الفترة التي تسبق الانتخابات من اجل ازالة المنشورات وأيضا الصفحات التي تقف خلفها المخالفة للمعايير المتعلقة بالاخبار السياسية والانتخابات”، موضحاً ان “العديد من الشركات ومواقع التواصل قد اوقفت الاعلانات السياسية على منصاتها قبل الانتخابات الامريكية في نهاية العام الماضي وبعدها ايضا من اجل ضمان الشفافية وعدم التلاعب واستغلال القوى السياسية التي تمتلك المال للاعلان السياسي او التشويش على نتائج الانتخابات”.

واشار المركز الى “تعرض بعض مواقع التواصل لانتقادات متكررة بسبب سماحها بظهور اعلانات سياسية او انتخابية على منصاتها تتضمن معلومات كاذبة تساهم في تضليل الناخب”.