بغداد/المركز الخبري الوطني

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، اليوم الإثنين، ضرورة تأمين الرقابة الأممية على الانتخابات لضمان نزاهتها.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان تلقاه “المركز الخبري الوطني” إن “صالح أجرى اتصالاً هاتفياً مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، تناول الأوضاع في العراق والمنطقة”.

وأضاف أن الاتصال “بحث التطورات السياسية والأمنية في البلد، وضرورة ترسيخ الاستقرار وتعزيز جهود سيادة القانون، والتأكيد على أهمية تخفيف حدة التوترات في المنطقة وتجاوز الأزمات عبر الحوار، وضرورة تنسيق الجهود والعمل من أجل إيجاد حوارات مشتركة لتثبيت دعائم الاستقرار الإقليمي، حيث تمّت الإشارة إلى أن استقرار العراق وسيادته تُعد مرتكزاً وملتقى لأمن كل المنطقة ومصالح شعوبها”.

ولفت البيان إلى أن الجانبين “بحثا الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها في تشرين الأول المقبل، حيث أكّد الرئيس برهم صالح ضرورةَ العمل والتنسيق الفاعل والجاد بين الأمم المتحدة ومفوضية الانتخابات لتأمين الرقابة الأممية وضمان نزاهة العملية الانتخابية بما يساهم في نجاحِها، وضمان المشاركة الواسعة فيها والتعبير عن الإرادة الحرة للناخبين، وبما يضمن السيادةَ واحترام القرار المستقل للعراقيين”.

وبحسب البيان فإن “الأمين العام أنطونيو غوتيرش رحب بالتطورات الإيجابية التي يشهدها البلد”، مؤكداً “دعم الأمم المتحدة لجهود السلطات العراقية في تعزيز الأمن والاستقرار وترسيخ سيادته، ومساعدة العراق في مواجهة التحديات التي تواجه البلد في مكافحة الإرهاب، والتقليل من آثار جائحة كورونا”.