متابعة / المركز الخبري الوطني
كشف تقرير فرنسي نشرته وكالة “فرانس برس”، اليوم الاثنين، عن تفاصيل اللقاء المباشر الذي احتضنته العاصمة بغداد، بين إيران والسعودية.

وذكرت الوكالة الفرنسية في تقريرها الذي اطلع عليه “المركز الخبري الوطني”، أن “وفدين من البلدين الخصمين الرئيسيين في الشرق الأوسط إيران والسعودية، التقيا في بغداد في وقت سابق من هذا الشهر بعيدًا عن الأضواء، على ما أكد مسؤولون لوكالة فرانس برس الاثنين، وهي مباحثات تعد مهمة مع إعادة خلط الأوراق في المنطقة”.

وأضاف التقرير، أن “العراق الذي يجد نفسه، في وضع معقد بين جارته الشيعية الشرقية وجارته السنية إلى الجنوب، يسعى إلى لعب دور الوسيط على مستوى الشرق الأوسط منذ أنزل الهزيمة بجماعة تنظيم داعش الارهابي نهاية 2017. ويدرك المسؤولون العراقيون أن الطريق طويل، ولكن إن لم يتمكن العراق من أن يمارس ضغوطًا كبيرة فإنه على الأقل وفر ساحة للحوار”.

وتابع: “استضافت بغداد مطلع نيسان/أبريل الحالي، لقاءً جمع وفدا سعوديا برئاسة رئيس جهاز المخابرات خالد بن علي الحميدان وأخر إيرانيًا برئاسة مفوضين من قبل الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، على ما أكد لوكالة فرانس برس مسؤول عراقي حكومي”.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي غربي، القول إنه “أبلغ مسبقًا بهذه المباحثات”، التي عُرضت عليه على أنها تهدف لتخفيف حدة التوترات وخلق علاقات أفضل” بين إيران والسعودية”.

المصدر: فرانس 24