بغداد / المركز الخبري الوطني

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد الغزي، اليوم الإثنين، أن مبادرة شركة هواوي الصينية ستساهم بتوفير فرص عمل لأكثر من عشرة آلاف مواطن في العراق.

وذكر المكتب الاعلامي للأمين العام لمجلس الوزراء، في بيان تلقاه “المركز الخبري الوطني”، أن “الأمانة العامة لمجلس الوزراء، نظمت حفلًا تكريميًا لمجموعة من الكفاءات الشبابية العراقية التي حققت مراكزَ متقدمة على المستوى الدولي في مجال الاتصالات والتكنولوجيا، وذلك بعد خوضهم المسابقات التي نظمتها وأشرفت عليها شركة هواوي الصينية”.

وقال الغزي، أثناء تكريم المبدعين، بحسب البيان، إن “الحكومة العراقية مستمرة بتقديم الدعم لمواهب الشباب وحصولهم على التعليم التدريبي وتجربة الحياة الحقيقية خارج الفصل الدراسي، وتعدها خطوة إيجابية للغاية، وأن حصول الشباب على مجموعة من المهارات الحديثة توفر منصة هامة للشباب للتعلم من بعضهم، وتطوير الصداقة وتعزيز المواهب في ما بينهم”.

وأضاف، أن “تنمية المواهب الشابة في العراق، جاء لحاجة العراق الملحة إلى الخبرات الدولية في مجال التكنولوجيا والاتصالات وتشعباتها المترابطة مع قطاعات الاقتصاد والطاقة والصناعة والزراعة والمجالات التنموية الأخرى، وتعزيز تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ من أجل الارتقاء بالقدرة الاقتصادية للمجتمع العراقي”.

وقدم، “التهاني لأبناء وشباب العراق، لحصولهم على المراتب المتقدمة عالمياً في المسابقات التي نظمتها وأشرفت عليها شركة هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، مُعربًا عن “أمله بأن يُستثمر ذلك في بناء البلد وهو على أعتاب مرحلة جديدة ونقطة تحول إيجابية في تاريخه الحديث، بفعل بزوغ هذه الطاقات الشابة الواعدة”.

وثمن الغزي، “مبادرة شركة هواوي الصينية والقائمين عليها، لتدريبها العديد من الطلبة والشباب الهواة والمختصين في هذا المجال الهام جداً، والذي بات من أهم قطاعات النمو والتقدم للمجتمعات البشرية، ومساهمتها في توفير فرص العمل لأكثر من عشرة آلاف مواطن في العراق، فضلاً عن تنفيذ العديد من المشاريع الستراتيجية وإنشاء المراكز الأكاديمية في الجامعات العراقية المختلفة وتطوير البنى التحتية في العراق، بالتنسيق والتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء وعدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية”.

وأعرب، عن “شكره لوزيري الاتصالات، والتعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس هيئة الإعلام والاتصالات والجهات الساندة، والسفير الصيني في بغداد، لإسهامهم في إنجاح البرامج التي أقيمت، وأيضا لشركة هواوي الصينية، لتوفيرها هذه الفرص، التي ستعود للعراق بالفائدة الآنية والمستقبلية”.

بدوره، أشار رئيس شركة هواوي في الشرق الأوسط، تشالز يانغ، إلى أن “الشركة ملتزمة بتطوير المهارات والمواهب وإعداد قادة المستقبل، ورفع سقف إقامة الدورات التدريبية والمسابقات والبرامج الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، مؤكداً أن “الشركة ستوقع مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة لمجس الوزراء، لتدريب (3000) أستاذ جامعي وطالب خلال الخطة التي رسمتها للسنوات الثلاث المقبلة”.

من جهته، عبر السفير الصيني في بغداد، تشانغ تاو، عن “سعادته بالنتائج المتقدمة التي حققها الشباب العراقي على مستوى الشرق الأوسط والعالم”، مؤكداً على “استمرار الشركات الصينية بالمساهمة في عملية إعمار العراق، وتطوير بناه التحتية وفي مجالات التكنولوجيا والاتصالات”.