بغداد/المركز الخبري الوطني

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي، اليوم الأحد، أن الحكومة تسير باتجاه الشراكة الحقيقية مع الصين

وقال بيان لأمانة مجلس الوزراء تلقاه “المركز الخبري الوطني” إن “الغزي بحث مع السفير الصيني تشانغ تاو، الإجراءات الخاصة بمباشرة الشركات الصينية لإنشاء (1000) مدرسة في عموم المحافظات”.

وأضاف الغزي بحسب البيان “خلال لقائه بالسفير الصيني في بغداد تشانغ تاو، أن الحكومة العراقية تسير باتجاه الشراكة الحقيقية مع الصين للمساهمة في حملة إعمار العراق، لما تمتلكه من سمعة حسنة وسرعة إنجاز وتكنولوجيا حديثة”، مشدداً “على ضرورة أن تكون العروض المقدمة مقبولة وملائمة من الناحيتين الفنية والمالية، وأن تسلم إلى الجانب العراقي بأسرع وقت ممكن”.

ولفت البيان إلى أن “السفير الصيني أكد أن الشركات الصينية تبدي اهتماماً واسعاً بهذا المشروع الحيوي، وأن السفارة كلفت الملحق التجاري بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وأن الشركات المنفذة ستقدم عروضها وعطاءاتها النهائية خلال الأسبوع المقبل”.