بغداد/ المركز الخبري الوطني (NNC)

ثمنت كتلة سائرون النيابية، اليوم السبت، موجة الاستنكارات التي أطلقتها شخصيات سياسية وإعلامية واجتماعية ضد ما أسمته بـ”الإساءة” التي قام بها وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة ضد راعيها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.

وقال رئيس كتلة سائرون النيابية حسن العاقولي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب بمشاركة نواب الكتلة وحضره المركز الخبري الوطني (NNC)، إن “العراقيين اثبتوا في ردهم على الاساءة التي وجهها وزير الخارجية البحريني الى سماحة السيد مقتدى الصدر”، مبينا ان “ردود العراقيين اثبتت وحدة العراق والعراقيين، ونقول نعم لسيادة العراقيين وكرامتهم”.

وأكد العاقولي، ان “العراقيين يرفضون أن تكون أرضهم تصفية لحساب الاخرين”، مطالبا “الحكومة والكتل السياسية استقلالية القرار العراقي بحفظ حدود وثروات العراق”.

وأشار الى أن “العراقيين قاتلوا الارهابيين نيابة عن دول المنطقة والعالم، وأن الدعم الدولي لم يكن بحجم تضحيات العراقيين”.

ووجه العاقولي كلامه لـ”الحكام الظالمين” بالقول “أينما وجدوا في العالم، أن الشعوب هي المنتصرة في النهاية لانها اقوى من الطغاة”، داعيا “المجتمع الدولي المتمثل بالأمم المتحدة، ومجلس الامن الدولي، والجامعة العربية، بأنهم مطالبون بالالتزام الكامل بالقوانين الدولية لاحترام سيادة البلدان”.

وأضاف “نثمن رفض وادانة جميع العراقيين من الشمال الى الجنوب تصريحات وزير الخارجية البحريني الفاقد للياقة”.