بغداد/المركز الخبري الوطني

أكد السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، اليوم الخميس، أن القوات العراقية هي من تقاتل الإرهاب على الأرض، وفيما قال إن المجاميع المنفلتة التي تهاجم المنطقة الخضراء تستهدف السيادة العراقية، لفت إلى عدم وجود نية لإغلاق السفارة الأمريكية في بغداد

وقال تولر في لقاء متلفز تابعه “المركز الخبري الوطني” إن “العلاقات العراقية-الأمريكية تواجه العديد من التحديات، ومن مصلحة الولايات المتحدة وجود عراق آمن ومستقر”، مبيناً أن “تقوية المؤسسات الأمنية العراقية أمر مهم للولايات المتحدة”.

وأضاف أن هنالك “مذكرات تفاهم وقعت بين البلدين لتقوية القطاع الخاص وتطويره”، موضحاً أن “80 دولة منضوية في التحالف الدولي لمواجهة داعش”.

وبشأن مواجهة داعش الإرهابي قال تولر “القوات الأمنية العراقية هي من تقاتل الإرهاب على الأرض، وإن التحالف الدولي يقدم معلومات استخبارية وإسناد جوي للقوات العراقية”، مفصحاً عن وجود “برامج تدريب مشتركة مع القوات الأمنية العراقية”.

وأبدى تولر استعداد “الولايات المتحدة لتقديم كل الدعم الممكن للعراق”.

وأكد أن “2500 فرد من القوات الأمريكية ضمن القوات الدولية العاملة في العراق”، مشيراً إلى أن “الإدارة الأمريكية الحالية تركز على العمل الدبلوماسي للوصول إلى نتائج جيدة”.

وذكر تولر أن “المجاميع المنفلتة التي تهاجم المنطقة الخضراء تستهدف السيادة العراقية”، لافتاً إلى أن “الحكومة العراقية اتخذت خطوات جيدة في سبيل منع تكرار هذه الهجمات”.

وأضاف الكعبي “نسعى إلى تطوير القوات العراقية حتى لا تحتاج إلى دعم من قوات أخرى”، مؤكداً استعداد “بلاده لمساعدة العراق في تقديم اللقاحات الخاصة بكوفيد 19”.

وختم بأن “علاقة الولايات المتحدة مع العراق مبنية على مصلحة البلدين فقط”.