خاص /المركز الخبري الوطني

حددت وزارة التخطيط، اليوم الاربعاء، حجم حجم العشوائيات في العراق، وأكدت ان بغداد تتصدر باقي المحافظات.

وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط، عبد الزهرة الهنداوي، في تصرح خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “لدى وزارة التخطيط رؤية متكاملة لمعالجة ملف العشوائيات في العراق، وهذه الرؤية اعدت منذ فترة سابقة بالتعاون مع برنامج المستوطنات البشرية”.

واضاف أن “هذه الخطة تعمل بشكل اداة بمحورين، الاول هو الحد من انتشار العشوائيات، والثاني هو معالجة العشوائيات، وقد تم تضمينها في مسودة قانون يعالج القضية بشكل كامل وجذري، ورفع القانون الى مجلس النواب في الدورة السابقة، ولكن لم يتم التصويت عليه حتى الان”، مبينا أن “هناك تحركا حقيقيا من قبل لجنة الخدمات النيابية باتجاه امضاء هذا القانون”.

وأشار الهنداوي إلى أنه “فيما يتعلق بعدد العشوائيات نحن اليوم نتحدث عن (3,700) عشوائية منتشرة في عموم العراق، يسكن في هذه العشوائيات حوالي (3,400,000) شخص، متوزعين في (520) الف وحدة سكنية”، لافتا إلى أن “بغداد تحتل أعلى نسبة عشوائية بواقع اكثر من(1000) عشوائية، وفي البصرة (700) عشوائية، وكذلك في نينوى وتأتي بقية المحافظات، واقل المحافظات بعدد العشوائيات هما كربلاء بواقع (98) عشوائية، والنجف بواقع (99) عشوائية”.

وأوضح ان “اغلب العشوائيات نشأت في اراضي مملوكة للدولة، وتشكل العشوائيات واحد من اهم واخطر الملفات التي تواجه الحكومة، ذلك لكونها تمثل ضغطا على مستوى الخدمات سواء كانت الكهرباء او الماء او الطرق او المدارس او المراكز الصحية، وبالتالي هذا الملف فعلا يحتاج الى معالجة، والمعالجة كما ذكرت تضمنها القانون المرفوع الى مجلس النواب”.