متابعة/ المركز الخبري الوطني

أكد رئيس هيئة الأركان الأردنية اللواء الركن يوسف الحنيطي، الاثنين (5 نيسان 2021)، “قدرة” القوات المسلحة لبلاده على مواجهة أي تهديد على الحدود و”التزامها بواجبها الوطني تجاه القيادة الهاشمية المظفرة”، وذلك بعد التوتر الذي رافق اعتقال مجموعة من الأشخاص، بينهم أمراء، بتهمة تهديد استقرار المملكة.

وقال الحنيطي خلال متابعته تمريناً تعبويا مشتركاً بين القوات الأردنية والإماراتية، إن “القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لديها من القدرة والكفاءة والاحترافية ما يمكنها من التعامل مع أي مستجدات تطرأ على الساحتين المحلية والإقليمية بمختلف المستويات ومواجهة جميع أشكال التهديد على الواجهات الحدودية وبالقوة، وأية مساع يراد بها تقويض أمن الوطن وترويع مواطنيه، وزعزعة أمن واستقرار المملكة؛ التزاماً منها بواجبها الوطني تجاه الوطن وقيادته الهاشمية المظفرة”.

وشدد اللواء الركن الحنيطي على “أهمية الدور الذي تقوم به القوات المسلحة في الحفاظ على هيبة الدولة وترسيخ مكانتها الاستراتيجية والتاريخية، والجهود التي تبذلها في هذه المرحلة للخروج من الأزمات كافة التي عصفت بالوطن في الآونة الأخيرة، لضمان استمرار الأردن بدوره المحوري والثابت تجاه العديد من القضايا في المنطقة والإقليم”.

وجاءت هذه التصريحات بعد اعتقال مجموعة من الأشخاص بينهم الأمير حمزة بن الحسين ووضعه قيد الإقامة الجبرية بتهمة استقرار الأردن.