بغداد /المركز الخبري الوطني

أكد السياسي البارز، عزت الشابندر، اليوم الجمعة، أنه لو كان في الوعي الذي يمتلكه الآن، لوقف امام الامريكان وطالب ببقاء رئيس النظام السابق صدام حسين.

وقال الشابندر في لقاء متلفز تابعه “المركز الخبري الوطني”، “نحن اتينا على اعتاب تغيير لم يتم على ايدينا بل تم على ايدي قوة غاشمة لها اهدافها ولها استراتيجيتها ولم تسقط نظام صدام لاجل العراقيين”.

واضاف: “لو كنت بهذا الوعي الذي امتلكه الان عن امريكا ونواياها لوقفت ضد الغزو الامريكي وليبقى صدام حسين، لان ماخلفه هذا الغزو ابلغ من الجرح والضرر والدمار الذي كان بزمن صدام حسين”.

وتابع: “نحن الان بلا دولة، والمعارضة اتت من الخارج ورأت نفسها امام مهمة (الملك طلال) فقط، وهذا الفراغ كبير جدا، فليس هناك نظام سقط ويجب ان نأتي بنظام غيره، بل هناك دولة سقطت وانتهت”.

واكمل قائلا: “عندما اتينا رأينا انفسنا امام مهمة بغاية الصعوبة والوقت يداهمنا وسوط الامريكان وسوط دول طامعة في هذا البلد تجلدنا ليلاً ونهاراً، مما دفعنا للاستعجال بالاتفاق على دستور اعد له سلفاً ونحن الان نعاني من نتائجه”.