بغداد/المركز الخبري الوطني

نشر صالح محمد العراقي، المعروف بوزير زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الأحد، تعليق الأخير على ما أسماه بـ”صراعات العائلة الصدرية”.

وقال العراقي، في منشور تابعه “المركز الخبري الوطني”، “أوصلتُ لسماحتهِ أن هناك صراعات تتفاقم بين (العائلة الصدرية)، وقبل ان أكمل حديثي، قال: نعم انني اتَتَبع الاخبار كما وعدتكم والوضع مُخيب للآمال جداً.. وقد اثر بي جدا”.

وأكمل الصدر قائلا “اذا استمر ذلك فانا مضطر لعدم إدخال التيار في الانتخابات.. فإن سمعته اهم من ذلك.. مضافاً الى ان من ينسى وطنه ودينه وعقيدته من أجل مغانم سياسية سوف لن يكون لي عوناً على الاستمرار بمشروع الاصلاح الذي لازلت مستمراً عليه”.

وأردف، العراقي “فقلت: ماذا نفعل قالَ: انما اشكوا بَثِّي وَ حُزْنِي إِلَى اللَّهِ.. ومن يقدم المصالح الدنيوية على الاخروية ويشتت الجمع فليس مني في شيء وسوف لن يطيع امري او قراري.. وبالتالي سيعصي ايّ لجان قام بتشكيلها الثقاة لأجل التنظيم والمركزية واختيار الاكفاء والصالحين وفق اسس لا تعني التعدي على الاخرين او التعدي عليهم.. فيا صالح.. لا تسألني مرة ثانية… الا اذا رجعوا الى الله والطاعة”.