خاص / المركز الخبري الوطني
علقت لجنة النزاهة النيابية، اليوم الأربعاء، على اللجنة العليا للإصلاح، التي شكلت بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، فيما أشارت إلى اعتقادها بأن اللجنة لن تجدي نفعاً.

وقال عضو اللجنة، كاظم الشمري، في حديث خاص لـ”المركز الخبري الوطني”، إن “الاصلاح ليس من مهمة اللجنة العليا للإصلاح، بل هي جهود وتضامن القوى والمجتمع لإجراء عملية اصلاح حقيقة اذا اردنا فعلاً اجراء اصلاح، وليس فقط تشكيل لجنة عليا للإصلاح”.
وأضاف الشمري، أن “عملية الاصلاح تحتاج الى دراسة شاملة لوضع العراق، ولا تحدد بزمن او لجنة”، مؤكداً أن “لجنة النزاهة ليست مع تشكيل مزيد من اللجان دون جدوى”.

وأضاف: “نحترم نوايا مجلس الوزراء بشأن تشكيل لجنة للاصلاح، لكن نعتقد انها لن تجدي نفعاً”.
وقرر مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، تأليف لجنة تسمى (اللجنة العليا للإصلاح)، برئاسة رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، تتولى خمس مهام، من بينها الإشراف على تنفيذ برنامج الإصلاح، والمشاريع التي يتكون منها، وفق الخطط والجداول الزمنية التي تقرها اللجنة، بما يشمل إضافة مشاريع جديدة او حذفها او تعديلها.