بغداد/المركز الخبري الوطني-
أفاد مصدر أمني في محافظة ذي قار، يوم الأحد، بمقتل شرطي وإصابة خمسة متظاهرين بتجدد الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية.

وقال المصدر لوكالة “المركز الخبري الوطني “، إن شرطياً فارق الحياة جراء إصابته بطلق ناري فيما أصيب خمسة متظاهرين بجروح متباينة خلال اشتباكات في ساحة الحبوبي، مركز الاعتصام الرئيسي، وسط مدينة الناصرية.

ويوم أمس السبت، أطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي لثني المتظاهرين من الاستيلاء على ساحة الحبوبي وسط الناصرية مركز محافظة ذي قار جنوبي العراق.

وأوضح مصدر أمني ؛ أن اعداداً من المتظاهرين توجهوا لساحة الحبوبي وسط الناصرية بغية الاعتصام فيها.

وأضاف المصدر؛ أن القوات الامنية فتحت نيران اسلحتها باتجاه المتظاهرين لمنعهم من الوصول إلى الساحة واستعادتها من أجل الاعتصام فيها.

وأشار المصدر إلى ان المتظاهرين تمكنوا من استعادة الساحة، رغم اطلاق الرصاص الحي، وقاموا بقطع الطرق المؤدية إليها بالإطارات المحترقة.

ومنذ يوم الجمعة الماضي، تطورت الاحتجاجات في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، إلى عمليات “كر وفر” بين القوات الأمنية والمحتجين.

وأفاد المصدر؛ بحدوث مصادمات بين القوات الأمنية من جهة، والمحتجين الذين يحاولون الاعتصام في ساحة الحبوبي.

واضاف ؛ أن القوات الأمنية أطلقت القنابل الدخانية والمسيلة للدموع لثني المحتجين عن هدفهم.

وكانت القوات الأمنية، تمكنت في كانون الاول 2020 من فض اعتصام في ساحة الحبوبي استمر لنحو عام كامل.

غير أن الاحتجاجات عادت من جديد في اطراف ساحة الحبوبي، إلى تمكن المحتجون من استعادتها السبت 9 كانون الثاني 2021.