متابعة/المركز الخبري الوطني-
جددت النائبة عن حزب اليسار في البرلمان الألماني، هيلين إيفريم سومر، تأكيدها على انتهاك رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان القانون الدولي في المنطقة ولا سيما في سوريا والعراق.
وقالت إيفريم سومر، بحسب موقع أحوال التركية، إن “حكومة أردوغان انتهكت القانون الدولي علنا خاصة في سوريا والعراق.. والاتحاد الاوروبي الذي سمح بسياسات أردوغان لا يستطيع كبح جماحه ببيانات الإدانة والقلق عندما تصل شرارة الحرب إليه”.
وأضافت سومر، أن :”الاتحاد الأوروبي لا يمتلك سياسة حقيقية ومن الخطأ أن تطلب أوروبا من تركيا استضافة لاجئين مقابل تمويل بمليارات اليوروهات إذ يستخدم أردوغان الاتفاقية كأداة للابتزاز.”
وبخصوص التوترات الأخيرة مع اليونان، أكدت سومر أنها “تعد دليلا على أن حكومة أردوغان أصبحت تهديدا خطيرا لاستقرار المنطقة بأكملها والاتحاد الأوروبي نفسه”، داعية حكومة بلادها إلى “إنهاء التعاون العسكري مع أنقرة على الفور ووقف جميع صادرات الأسلحة إليها”.
وشددت سومر على “ضرورة فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أردوغان وحزبه لضمان عدم فقدان مصداقيته السياسية بالكامل.”