بغداد/المركز الخبري الوطني-

أكد قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، اليوم السبت، خلال زيارته لجزيرة أبو موسى في مياه الخليج، أن طهران “سترد بالمثل وبشكل حازم على أي عمل عدواني ضد إيران”، مؤكداً ان قوات بلاده “تمتلك كميات كبيرة من الألغام البحرية الذكية، ذات الكفاءة العالية”.

وقال اللواء سلامي خلال تفقده القوات العسكرية الإيرانية في الجزيرة: “نزور جزيرة أبو موسى لتقييم استعداداتنا في المياه، لمواجهة الأعداء الذين يوجهون التهديدات”، مضيفا أن إيران قد “أثبتت مرارا أنها لن تتغاضى عن أي تهديد أو تعرض من قبل الأعداء”.

وتابع: “جزر طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى، جزء لا يتجزأ من الاستقلال الوطني، وخط أمامي للدفاع عن إيران في وجه أي عدوان”، لافتا إلى أن “الإيرانيين يفدون أرواحهم بكل شبر من جزرهم في مياه الخليج، أو من طهران”.

وأكد قائد الحرس الثوري أن “الاستعدادات الدفاعية، والقتالية في الجزر الإيرانية كاملة، وحازم، وتبعث على الاطمئنان”، مشددا على أن “قدرات ومنجزات القوات البحرية الإيرانية في أفضل حالاتها، وما نراه اليوم جزء من قدرات الحرس الثوري في البحار”.

وأشار اللواء الإيراني إلى أن قواتهم البحرية في الخليج “قادرة على مواجهة غواصات العدو”، مؤكدا أنها “تمتلك كميات كبيرة من الألغام البحرية الذكية، ذات الكفاءة العالية”.

وأضاف سلامي: “قواتنا البحرية في الخليج قادرة على استهداف قوات العدو في عمق البحار، باستخدام القنابل الذكية التي تطلق من الطائرات بطيار، أو بدون طيار”، موضحا أن هذه القوات “تمتلك أجيالا جديدة من المروحيات العامودية، قادرة على تنفيذ مهماتها انطلاقا من السفن، إضافة إلى امتلاكها منصات عديدة لإطلاق الصواريخ”.