بغداد/المركز الخبري الوطني-
خرج المئات من سكان منطقة “المسحك” في قضاء بيجي شمالي صلاح الدين، اليوم السبت، في تظاهرة للمطالبة بتطويع قوات للحشد الشعبي وتثبيت مقاتلي الحشد العشائري لمواجهة خطر وهجمات داعش.

وقال مدير ناحية الزوية محمد زيدان، في تصريح صحفي: إن “سكان منطقة المسحك التابعة للناحية نظموا تظاهرة سلمية لدعم الاجهزة الامنية والمطالبة بتطويع قوات من الحشد الشعبي من ابناء االمنطقة الى جانب تثبيت اكثر من 150 مقاتل من الحشد العشائري المرابطين في القواطع مجانا وبدون اي دعم مادي”.

وأضاف زيدان، ان “التظاهرة رسالة للسلطات الامنية لايلاء اهتمام جدي لخطر وتهديدات تنظيم داعش المتواجد في محيط ناحية الزوية وقراها ضمن جبال مكحول وضرورة اشراك الاهالي بالملف الامني لمنع وقوع اي نكسات امنية جديدة”.

وسقط 10 اشخاص واصيب خمسة اخرون بجروح بينهم الشرطة أحدهم العقيد ابراهيم معجل ابراهيم مدير شرطة المسحك بقضاء بيجي شمالي صلاح الدين بهجوم شنه تنظيم داعش مساء السبت 21/11/2020.

وذكر مصدر امني أن 8 جرحى سقطوا أيضاً جراء الهجوم وهم من أفراد الأمن والمدنيين الذين ساندوا قوات الأمن، إذ لا يزال الجرحى يتلقون العلاج.

وأكد المصدر وصول قوة من فوج مغاوير صلاح الدين الرابع الى منطقة المسحك لملاحقة وتعقب جيوب وعناصر داعش في مناطق شمالي بيجي وناحية الزوية والمسحك.