بغداد/المركز الخبري الوطني-
أعلن رئيس هيأة المنافذ الحدودية اللواء عمر الوائلي، ان منفذ عرعر الحدودي بين العراق والسعودية سيكون للتبادل التجاري ولتنقل المسافرين بين البلدين.
وقال الوائلي في تصريح صحفي “هذا المنفذ سيكون في الأيام المقبلة سيكون رافداً أساسياً للاقتصاد العراقي لحجم التجارة بين البلدين” مؤكداً ان “رئيس الوزراء مهتم باعمار المنافذ الحدودية”.
وأكد ان “المنفذ جاهز من كافة النواحي من الموظفين والدوائر العاملة منذ أكثر من شهرين كما تم تأمين الطريق من قبل العمليات المشتركة والقوات الساندي في محافظتي كربلاء والأنبار لذا فان الأمور جاهزة 100% للمباشرة به وافتتح المنفذ اليوم رسمياً أمام حركة التبادل التجاري”.
وأوضح الوائلي ان “المنفذ للتبادل التجاري ولتنقل المسافرين ويكون مفتوحاً على مدار العام”.
وأشار الى انه “وبناء على قرار المجلس التنسيقي العراقي السعودي فانه تم الاتفاق على ان تكون عملية التبادل البضائع والسلع في ساحة التبادل بمنفذ عرعر ولا تدخل الشاحنات السعودية الى العراق ولا الشاحنات العراقية تدخل الى السعودية”.
وكان العراق والسعودية قد أعادا اليوم فتح منفذ عرعر الحدودي أمام التبادل التجاري بين البلدين وذلك بعد 30 عاما من الإغلاق.
ويرى مراقبون في خطوة إعادة فتح المعبر مؤشرا على التقارب بين الرياض وبغداد.