بغداد/المركز الخبري الوطني –

أفاد إحصاء لوكالة “رويترز” للأنباء، بأن حصيلة ضحايا فيروس كورونا في أوروبا تخطت حاجز الـ 300 ألف حالة، تزامنًا مع مخاوف الحكومات الأوروبية من أن الإصابات والوفيات ستستمر في الارتفاع بحلول فصل الشتاء، على الرغم من الآمال المتعلقة باللقاح المضاد لكورونا المكتشف مؤخرًا.

ويشير إحصاء رويترز، إلى أن نصيب أوروبا من حالات الوفاة الناجمة عن الفيروس بلغ ربع العدد الإجمالي للوفيات حول العالم والبالغ نحو 1.2 مليون حالة وفاة.

وبلغ إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا حتى الآن 12.8 مليون حالة إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 300,114 حالة وفاة.

وأوضحت رويترز أن أوروبا سجلت نحو 280 ألف حالة إصابة يوميًا خلال الأسبوع الماضي فقط، بزيادة تصل إلى 10% عن الأسبوع السابق.

ودعت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة استخدام أدوات الصحة العامة المتوفرة حاليًا للوقاية من فيروس كورونا، وسط أنباء وصفتها بـ “المشجعة” عن ظهور لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا.

وقالت منظمة الصحة العالمية، عبر حسابها على موقع “تويتر” إن الأنباء المتداولة عن لقاح “فايزر” المضاد لكورونا مشجعة، معربة عن أملها بأن يسفر في النهاية عن نتائج جيدة.

وأضافت: “لكن الأمر سيستغرق وقتًا قبل أن يتم تطعيم عدد كاف من الأشخاص به ونضع حد لجائحة كورونا”.

وتابعت: “علينا أن نستخدم أدوات الصحة العامة التي نمتلكها الآن لكي نحمي أنفسنا والآخرين”.

وأعلنت شركة فايزر الألمانية، أمس الاثنين، أن لقاحها ضد كوفيد-19 أثبت فعاليته بنسبة 90٪ خلال الاختبارات السريرية؛ مما أثار آمال في إنهاء أشهر الاضطراب الذي فرضه فيروس كورونا.