بغداد/المركز الخبري الوطني-

وصفت لجنة الامن والدفاع النيابية، الاربعاء، اتفاق حكومتي بغداد واقليم كردستان بشأن الوضع الامني والاداري في قضاء سنجار بانه مؤامرة هدفها إرضاء دول معينة.

وقال عضو اللجنة مهدي تقي في تصريح صحفي، ان “اتفاق بغداد واربيل واستبدال القطعات العسكرية المتواجدة داخل قضاء سنجار امر مستغرب وغير مفهوم”، لافتا الى ان “البرلمان يقع على عاتقه اتخاذ موقف رافض لهذا الاتفاق”.

واضاف ان “هذا الاتفاق هو مؤامرة تهدف لارضاء بعض الدول من قبل حكومتي بغداد واربيل”، مبينا ان “الاتفاق سيعود بالبلاد الى المربع الاول وسيخلق مشاكل كبيرة في المناطق الشمالية”.