بغداد/المركز الخبري الوطني –
وجه عضو مجلس النواب رياض التميمي ،الاثنين، رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، مؤكدا ان المحافظين يهيمنون على مقدرات المحافظة .

وقال التميمى في بيان تلقته وكالة “المركز الخبري الوطني”انه “منذ تعطيل عمل مجالس المحافظات التي كانت تعمل بدور رقابي كبير على ادارة المحافظات العراقية، وزيادة صلاحية المحافظين حتى وصلت لارتباط جميع الدوائر الحكومية بها في المحافظات من دون العودة للوزارات اصبحت سلطات المحافظين هي الاكبر، واصبحوا يهيمنون على مقدرات المحافظات”.

واضاف ان “المحافظين لا يخضعون لرقابة مجلس النواب العراقي، ويهيئون الميزانيات السنوية وحدهم، من دون حتى اشراك النواب في المحافظات بذلك، ناهيك عن تنفيذ المشاريع بشكل مباشر او عن طريق الامانة من دون المناقصات والاعلان والسماح للشركات العامة بالعمل في المحافظات جعل اوضاع المحافظات اسوء”.

وقال التميمي “سيادة رئيس مجلس الوزراء المحترم السيد مصطفى الكاظمي ان عدم ارتباط الدوائر بالوزارات، وكتابة الموازنات من دون العودة لوزارة التخطيط، وملف تنفيذ المشاريع جميعها تجعل المحافظين سلطة اعلى من اي سلطة، ولا يمكن مراقبتها او محاسبتها، والاخطاء والمشاكل اصبحت كثيرة نتيجة ذلك” ،مبينا ان ” من الضروري اليوم ان يحدد وضع المحافظين، اما الذهاب الى انتخابات للمحافظين ومجالس المحافظات، او جعل ارتباطهم بك شخصيا بصفة الدرجات الخاصة، لتحديد مواطن الخلل، ووضع الميزانية تحت تصرف وزارة التخطيط بالتعاون مع المحافظات”.

وتابع ان “الشعب العراقي ينتظر من الحكومة والبرلمان موقفاً حاسماً، لان الانتظار طال والمحافظات لم تشهد اي تطوراً او عمراناً، والامور الخدمية من سيء الى اسوء”.

وبين “سيادة الرئيس ان الشعب العراقي بالمجمل ينتظر منكم صولة اخرى، تستهدف مزيدا من المفسدين الذين دمروا المحافظات العراقية واستباحوها لمصالحهم الشخصية والفؤية والحزبية الضيقة”.