بغداد/المركز الخبري الوطني-
أفادت خلية الإعلام الأمني، الاثنين، بإحباط محاولة لاختراق الحدود العراقية السورية.
وذكرت الخلية، في بيان تلقت وكالة “المركز الخبري الوطني”، نسخة منه، أن “قوات جهاز الأمن الوطني تواصل في تميزها وادائها النوعي، وهذه المرة الى غربي نينوى حيث الحدود السورية العراقية وبناءً على معلومات إستخبارية إستباقية، شرع فريق استخباري ميداني بالتقرب مِن الشريط الحدودي مع سوريا وتم نصب كمائن خاصة في الاتجاهات المرجح يتم اختراق الحدود منها باتجاه العمق العراقي”.
واضافت: “وبالفعل تمكنوا مِن إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين احدهم سوري الجنسية يعمل ما يسمى ( مسؤول كفالات عناصر داعش ) جميعهم ينتمون الى داعش / ديوان الجند وبعد استنطاقهم الاولي اعترفوا انهم شاركوا في اغلب المعارك ضد القوات العراقية”.
وتابعت: “وجرى تدوين أقوالهم أصوليًا، كما اعترفوا بدخولهم للعراق بمهمة تشكيل مفارز عسكرية جديدة لتنفيذ عمليات أرهابية، وقد وتم إحالتهم جميعا الى الجهات المختصة لأتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم”.