بغداد/المركز الخبري الوطني-
افاد الأمن الوطني في محافظة الانبار غربي العراق يوم الثلاثاء بالقاء القبض على عنصرين من تنظيم داعش اشرفا على مجزرة عشيرة “البو نمر”.
وقال الامن في بيان ، انه “بناءً على معلومات استخبارية ومتابعة ميدانية؛ تمكنت مفرزة من جهاز الأمن الوطني في محافظة الانبار من القاء القبض و وفق مذكرة قضائية على اثنين من عناصر داعش الارهابية المنتمين لولاية الفلوجة ويعملون بما يسمى ديوان الجند بصفة امنيين”.
واضاف البيان انه “جرى تدوين اقوالهما اصولياً، واعترفا بالاشراف على مجزرة البو نمر الذي قُتل فيها قرابة خمسين مواطناً علاوة على الابلاغ عن الكثير من منتسبي الاجهزة الأمنية لغرض تصفيتهم”، مشيرا الى انه “تمت احالتهما الى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهما”.
وفي نهاية أكتوبر 2014 كانت هناك تقارير تفيد أن مقاتلين من داعش ذبحوا رجال قبيلة البونمر.
وعثرت على جثث حوالي 200 منهم في خندق بمثابة مقبرة جماعية بالقرب من هيت في الانبار، مع ما لا يقل عن 48 وممكن أكثر من 60 من رجال القبائل كانوا أعدموا علنا داخل المدينة.