بغداد/المركز الخبري الوطني-
اعربت السفارة العراقية في بيروت، اليوم السبت، عن اسفها لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لإسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان، مؤكدة أن بغداد تعتزم ارسال وجبات من الحنطة تعويضاً للنقص المحتمل.

وأفادت السفارة في بيان، تلقت وكالة “المركز الخبري الوطني”، نسخة منه، بإنه “انسجاماً مع موقف الاخوة والتضامن مع محنة الشعب اللبناني الذي اعلنه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وصلت الى لبنان الشقيق اليوم الوجبة الاولى من امدادات الوقود ضمن قافلة قوامها 20 ناقلة حوضية محملة ب 720 الف لتر من زيت الغاز، فضلاً عن عجلتين ساندتين”.

وابدت السفارة، “اسفها لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لإسم العراق ضمن الدول التي وقفت الى جانب لبنان في محنته بعد ان كان العراق من الدول السباقة في ارسال المساعدات الطبية الفورية الى بيروت، والتي قدرت بعشرين طناً من المواد الطبية، بالاضافة الى الفرق الطبية الاختصاصية”، مبينةً أن “العراق يستعد لارسال وجبات من الحنطة تعويضاً للنقص المحتمل وذلك ضمن التزام الشعب العراقي بالوقوف الى جانب شقيقه الشعب اللبناني بعد فاجعة مرفأ بيروت”.

وأشارت السفارة في بيانها، الى أن “المساعدات الطبية وشحنات الوقود التي وصلت اليوم وفي الايام الماضية تسلمتها الجهات المختصة في لبنان الشقيق”، مؤكدةً أن “العراق حكومة وشعباً يتعامل مع هذا الملف من موقع الروابط التاريخية الاصيلة والممتدة بين الشعبين الشقيقين”.